ضعف العضلات العام

هل لاحظت أن كبار السن المحبوبين من حولك قد فقدوا اهتمامهم بالأنشطة التي كانوا يستمتعون بها؟ هل تشعر انهم أصبحوا أضعف مما كانوا عليه؟ هل لاحظت عليهم مشاعر العجز واليأس؟ حسنًا، هذه أعراض طبيعية لتقدم العمر. هناك العديد من المشاكل المرتبطة بهذه الأعراض من أهمها مشاكل وضعف العضلات.

ضعف العضلات باختصار هو عبارة عن نقص في قوة العضلات. يحدث ذلك عندما لا ينتج مجهودك الحركة الطبيعية المطلوبة من العضلات.

يحدث ضعف العضلات على المدى القصير لكل شخص تقريبًا في مرحلة ما، سواء كنت مريضًا أو تحتاج ببساطة إلى الراحة. على سبيل المثال التمرين الصعب سوف يستنفذ جهد العضلات ويتطلب فترة للتعافي مع الراحة.

ولكن إذا كنت تعاني من ضعف عضلي مستمر أو ضعف عضلي بدون سبب واضح أو تفسير طبيعي، قد يكون ذلك علامة على وجود مشكلة صحية أساسية وننصح باستشارة الطبيب. عادة ما يتم توليد تقلصات العضلات ذات الحركة الارادية عندما يرسل الدماغ إشارة عبر الحبل الشوكي والأعصاب إلى العضلات. اما في حال إذا أصيب الدماغ أو الجهاز العصبي أو العضلات أو الموصلات بينها بإصابة معينة لا سمح الله، فقد لا تنقبض العضلات بشكل طبيعي مما قد ينتج عن ذلك ضعف في العضلات.

هناك العديد من الحالات الصحية يمكن أن تسبب في ضعف العضلات. مثل:

  • الممارسة المنخفضة للأنشطة البدنية
  • الراحة في السرير لوقت طويل أو عدم الحركة
  • تقدم العمر
  • السكتة الدماغية
  • مرض باركنسون
  • متلازمة التعب المزمن
  • الضمور العضلي
  • الأمراض الخلقية المرتبطة بقصور التوتر العضلي (نقص انقباض العضلات عند الولادة)
  • الوهن العضلي الوبيل، اضطراب المناعة الذاتية والعضلات
  • الاعتلال العصبي المحيطي، وهو نوع من تلف الأعصاب
  • ألم عصبي، أو حرقان حاد أو ألم في واحد أو أكثر من أعصابك
  • التهاب العضلات المزمن
  • شلل الأطفال
  • متلازمة غيلان باريه (تلف مفاجئ في الاعصاب)
  • قصور الغدة الدرقية
  • ارتفاع الكالسيوم في الدم
  • الحمى الروماتيزمية

ضعف العضلات العام هو مشكلة شائعة في كبار السن. يحدث ذلك بسبب التقدم في عمر وقلة التمارين وتقليل النشاط البدني، وإذا كانت هناك إصابات في العضلات أو الأربطة أو العظام. يمكن أن يحدث أيضًا مع الحالات المزمنة مثل أمراض القلب والجهاز التنفسي.

يعد نقص اللياقة البدنية أحد أكثر أسباب ضعف العضلات شيوعًا. قد يحدث نتيجة لنمط الحياة الغير نشط. إذا لم يتم استخدام العضلات، فإن الألياف الموجودة داخل العضلات يتم استبدالها جزئيًا بالدهون.

الضعف يعني فقدان كتلة العضلات وقوة العضلات والمرونة والتوازن والقدرة على التحمل ويقلل من الوظائف البدنية التي تؤدي إلى انخفاض الأنشطة اليومية مثل المشي وتسلق السلالم وغيرها.

في حين أن معظم الناس يتقبلون هذا باعتباره النتيجة الطبيعية لكونهم كبار في السن، لكن من المحبط أن تصل الى مرحلة عدم القدرة

على القيام بالأشياء التي اعتدت على فعلها من قبل.

في حين أن معظم الناس يعتقدون أن عليهم قبول هذا باعتباره النتيجة الطبيعية لكونهم متقدمين في العمر، فإن هذا الاعتقاد خاطئ. إنه أمر محبط أن تكون غير قادر على القيام بالأشياء التي يمكنك إدارتها من قبل.

هناك بعض المشاكل التي قد تحدث إذا لم تتم السيطرة على ضعف العضلات بشكل صحيح مثل:

  • قد تصبح العضلات أصغر وأضعف.
  • فقدان جزئي أو كامل للحركة والأنشطة البدنية
  • تيبس المفاصل او تقل حركتها.
  • زيادة احتمالية السقوط بالذات في المتقدمين في العمر

كثير من كبار السن يمارسون الرياضة بمفردهم أو بمساعدة مدرب بدني. وخصوصا، إذا كان لديهم بعض الحالات الطبية، فمن المستحسن أن يكون لديك خطة مع معالج طبيعي متخصص.

يمكن لفريق العلاج الطبيعي في Venta مساعدة الأفراد الذين يعانون من ضعف العضلات العام على استعادة قوتهم ومرونتهم وتحملهم وتوازنهم وإمكانية تنقلهم بشكل عام وتقليل آلامهم المزمنة وتحسين وظائفهم اليومية.

سنقوم بتصميم برنامج علاجي يعتمد على حالتك لمساعدتك على استعادة القوة اللازمة للعودة إلى الأنشطة البدنية اليومية الممتعة والمهمة. سيعمل أخصائي العلاج الطبيعي لدينا معك بأمان لتحريكك مرة أخرى. سوف يشتمل البرنامج على برنامج منزلي مركّز ومصمم لحالتك ويشمل جميع المواد التعليمية التي ستحتاج أنت وعائلتك إلى معرفتها.

Leave a comment

0