قالوا عنا

انضم لنا

هل اختبرت مسبقًا الآلام الناتجة عن التهاب اللفافة الأخمصية؟

التهاب اللفافة الاخمصية للقدم التهاب اللفافة الاخمصية للقدم

شارك المقال مع اصدقائك

نستيقظ صباحًا في يومٍ مشرقٍ وإذا بألمٍ في كعب الرجلين!

وعندما تقرّر المشي بعد جلوسك لفترة راحةٍ طويلة تشعر ببعض الألم المصحوب بتصلب في باطن القدم!

هل فكّرت وبحثت عن أعراض ذلك في الإنترنت لماذا يحدث ذلك معك؟ جمعنا لك ما يلزمك معرفته كي تقول وداعاً لآلام كعبيك.

 

هنالك العديد من الأسباب التي قد تسبب هذه الأعراض، وأكثرها شيوعًا هو التهاب اللفافة الأخمصية ( Plantar fasciosis).

في القدم، توجد مجموعة ليفية سميكة من الأنسجة (اللفافة) تمتد من الكعب إلى أصابع القدم. هذه الأنسجة تدعم العضلات وقوس

القدم. وتسمى اللفافة الأخمصية.

عادة ما يحدث التهاب اللفافة الأخمصية عندما تصبح اللفافة الأخمصية متهيجة، مما ينتج عنه ألم حاد أو ممل في أسفل القدم، تحديدا

في منطقة أسفل الكعب.

 

العوامل التي تسبب أو تزيد من احتمالية حدوث هذه المشكلة:

مثلا، بينما يمكن أن يصاب الرجل بالتهاب اللفافة الأخمصية، إلا أنها أكثر شيوعًا عند النساء. أنت أيضًا أكثر عرضة لهذه المشكلة كلما

تقدمت العمر إذا لم تمارس الرياضة الصحية، أو إذا كنت تعاني من زيادة الوزن أو ما إذا كنت تقف كثيرا على قدميك لعدة ساعات في اليوم.

وأحيانا يمكن أن يصاب الرياضيين وغير الرياضيين مثل ضباط الشرطة أو الصرافين أو العاملين في المطاعم.

 

العوامل التي تزيد من إحتمالية اصابتك بهذه المشكلة فيما يلي:

  • إذا كنت ترتدي أحذية مهترئة او مسطحة او ذات نعل رقيق، او ذات كعب عالي
  • إذا كانت قدمك مسطحة او عالية التقوس ولم تستخدم الدعسات الطبية
  • لو لم تكن أوتار الركبة والقدم مرنة بما فيه الكافية.
  • إذا كنت تقف على الأسطح الصلبة لفترات طويلة.
  • إذا كنت ذا وزن عالي ولم تتحكم بوزنك.
  • عند الزيادة المفاجئة في المشي أو القيام بممارسة أنشطة رياضية.
  • تشمل أعراض التهاب اللفافة الأخمصي ألم في أسفل القدم من المقدمة أو عند مركز عظم الكعب. قد تلاحظ أن الألم يكون في أسوئ حالاته في الصباح عندما تستيقظ لأول مرة (“ألم الخطوة الأولى”). وقد يحدث ايضا عندما تكون واقفًا بعد الجلوس لفترة طويلة.

قد يتعافى معظم الأشخاص المصابين بالتهاب اللفافة الأخمصية من العلاجات المحافظة، بما في ذلك الراحة واستخدام الكمادات الباردة

في المنطقة المؤلمة وبعض تمارين الإطالة، لكن عادة ما تأخذ عدة أشهر لحل المشكلة. فإذا كنت تعاني من الألم لفترة طويلة ولم تحصل

على الرعاية الطبية الجيدة، قد تتعرض لمضاعفات التهاب اللفافة الأخمصي.

 

ماهي المضاعفات او المشاكل المترتبة؟

بسبب الألم، سوف تحاول تغيير الطريقة التي تمشي بها لتجنب الألم، فقد تميل بوزنك على القدم السليمة والتي يمكن أن يؤثر ذلك

بالتالي على الركبة والورك والظهر.

بالنسبة لبعض الناس، يصبح التهاب اللفافة الأخمصية حالة مزمنة. قد تتحسن الأعراض ثم تظهر مرة أخرى، أو قد يظل الألم ثابتًا لمدة عام

أو أكثر.

 

علاج التهاب اللفافة الأخمصية:

يمكن لمسكنات الألم تخفيف الألم والالتهابات المرتبطة بالتهاب اللفافة الأخمصية. علاوة على ذلك، فإن ألم الكعب هو أكثر حالات القدم

شيوعًا التي يتم علاجها في عيادات العلاج الطبيعي؛ ما يقرب من 90 ٪ من الحالات يتم علاجها بنجاح عن طريق العلاج الطبيعي.

 

دور أخصائي فينتا:

نؤمن أن كل مريض فريد من نوعه، وبالتالي، يجب أن يكون علاجه فرديًا مخصصا ومصمما لحالته الطبية وبناء على أهدافه الخاصة. ومن هذا

المنطلق، يقدم المعالجون الفيزيائيون المحترفون لدينا مجموعة متنوعة من أساليب العلاج لمساعدتك على تحقيق أهدافك القصوى؛

للعودة مرة أخرى على قدميك دون أي مشكلة والاستمتاع بالحياة.

في بداية كل جلسة، سيقوم أخصائي العلاج الطبيعي لدينا بإجراء تقييم متعمق. يتضمن ذلك طرح الأسئلة عليك فيما يتعلق بتاريخك

الطبي أو الألم أو أي مشاكل أخرى وكيف تؤثر عليك. بعد ذلك، سيقوم بعمل تقييم سريري مفصل بالإضافة الى مجموعة من اختبارات

الحركة والقوة وكذلك بعض الاختبارات السريرية التي تتعلق بحالتك المرضية. وبناءً على نتائج التقييم، سيتم تصميم خطة علاج خاصة بك

ومناقشتها معك.